الجدل الدائر حول صدور الطبعة العربية من كتاب “السنغال في القلب” ، مستعرب سنغالي يدق ناقوس الخطر…

0
911
الإعلامي الموريتاني عبد الله محمدي يقدم لرئيس الجمهورية ماكي صال نسخة من الطبعة العربية لكتاب “السنغال في القلب “

بعدما أبلغ الإعلامي الموريتاني الشهير عبد الله محمدي عبر حسابه بتويتر أنه قام بتقديم نسخة من الطبعة العربية “السنغال في القلب ” للرئيس ماكي صال، ظهر البروفيسور حسن سك مدير مركز الصيد الخاطر للترجمة والتوعية الإسلامية في مقابلة مع دكار أكتي ليسلط الضوء عن قيامه بهذ العمل المهم من ترجمة هذا الكتاب إلى العربية بناء على طلب من رئيس الجمهورية خلال لقاءه مع وفد حركة الناطقين بالعربية في السنغال (MAS) .

البروفيسور الحسن سك في حديث مع الصحافة حول الكتاب

ويوضح السيد سك أنه أنهى ترجمة كتاب “السنغال في القلب ” للرئيس الجمهوري ماكي صال من اللغة الفرنسية إلى العربية خلال ثلاثة أشهر تقريبا وقدّم له نسختين -إلكترونية وورقية- ، وذلك إضافة إلى جهوده المتواصلة في ترجمة كتب عديدة بلغت 13 كتابا ومقالات متنوعة لتسهيلها للمستعربين.
كما ثمّن جهود الرئيس ماكي صال في اهتمامه لأمور المستعربين في السنغال، وأن هذا العمل المتواضع ليس إلا ثمرة لدفع عجلة المستعربين في الحقل التربوي والعلمي في السنغال.
وفي اتصال هاتفي مع موقع “دكارنيوز”، أبلغ السيد سك أنه وبحسب فهمه عن الموضوع لايوجد في تغريدة الإعلامي الموريتاني مايشير إلى ترجمته للكتاب بل أشرف على صدور الطبعة العربية، ويتوقع أنه فعله بإذن من صاحب الكتاب .

وفي الصعيد ذاته، يرى أيضا بأن الأمانة العلمية تقتضي إثبات إسم المترجم في الغلاف الأمامي للكتاب المصوّر.

ماكي صال يوقع النسخة الجديدة من الطبعة العربية


وأشار إلى أن هذا الكتاب يعالج قضايا إجتماعية حيث يروي لنا الرئيس صال عن محطات من حياته مع الواقع السنغالي التقليدي، وبالتالي لايستطيع أحد غير الذي تكيّف مع البيئة السنغالية من إعادة قراءته ، وكان من الازم على الجميع أن يعرفوا أن هناك بون شاسع بين الترجمة (نقل كلمات ومعاني الكتاب من لغة إلى أخرى) والإشراف (إعادة القراءة ) معادا إلى أصله.
تجدر الإشارة، إلى أن أسرة التحرير لموقع دكارنيوز تحاول بكل ماوسعها التواصل مع الإعلامي الموريتاني عبد الله محمدي للتحقق عن موقفه تجاه القضية.

Www.dakarnews. sn : التقرير موقع

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici