بعد فشل الانقلاب.. رئيس غينيا بيساو: أنا بخير، وهناك قتلى وجرحى جراء الفوضى

0
411

علمت من مصادر خاصة في غينيا بيساو أن المحاولة الانقلابية التي وقعت زوال اليوم الثلاثاء “فشلت”، وأن الرئيس وأعضاء الحكومة في مكان آمن.

وقالت المصادر إن الجنود الموالين للرئيس سيطروا على الوضع بشكل تام، مؤكدة أن الرئيس موجود في القصر الرئاسي.

في أول تصريح يصدر عن الرئيس منذ بداية المحاولة الانقلابية، قال أومارو سيسوكو إمبالو عبر تويتر: “أنا بخير الحمد لله، الوضع تحت سيطرة الحكومة”.

وأضاف الرئيس: “أشكر الشعب في غينيا بيساو وكل الأشخاص الذين قلقوا على حكومتي وعلي”.

ونقلت صحيفة (جون أفريك) عن الرئيس قوله في تصريح عبر الهاتف أن “هنالك الكثير من القتلى”.

وظهر الرئيس وبعض أعضاء الحكومة في صور بعد فشل المحاولة الانقلابية.

وقال مصدر دبلوماسي إن الانقلاب فشل وأن الأمور تحت سيطرة الرئيس والقوات الموالية له.

ولكن المصدر أكد سقوط العديد من القتلى خلال المواجهات التي استمرت لما يقارب خمس ساعات.

وكان منفذو المحاولة الانقلابية قد اقتحموا مقر الحكومة أثناء اجتماع استثنائي تعقده الحكومة، بحضور الرئيس أومارو سيسوكو إمبالو، في محاولة انقلابية وصفها مصدر مطلع بأنها كانت “انتحارية”.

وأضافت المصادر أن الاجتماع كان هو الأول بعد تعديل حكومي جزئي أدخله الرئيس على الحكومة، دخل بموجبه أعضاء جدد إلى الحكومة، وأدوا اليمين الدستوري قبل يومين.

وجاء التعديل الحكومي وسط توتر متصاعد بين الرئيس والوزير الأول، خاصة وأن حزب الوزير الأول رفض التعديل الحكومي الذي يطيح بواحد من أبرز قادته.

ولكن بعد أيام من التوتر قبل الحزب السياسي بالتعديل الحكومي، وأدى الوزراء الجدد اليمين.

وبرز الخلاف السياسي بين الرئيس والوزير الأول نهاية العام الماضي (2021)، حين أوقفت الحكومة طائرة خاصة قادمة من العاصمة الغامبية بانجول، هبطت في مطار بيساو بأوامر صادرة من القصر الرئاسي.

وقالت الحكومة إن الطائرة حمولتها مشبوهة، وأصرت على تفتيشها، ولكن تدخل الرئيس منع التفتيش وسمح للطائرة بالمغادرة.

في هذه الظروف تأتي المحاولة الانقلابية لتعقد الوضع في البلد، فيما لا توجد حتى الآن أي معلومات حول العلاقة بين العسكريين وما تشهده الساحة السياسية.

وقالت مصادر خاصة إن قائد أركان الجيش في بوركينا فاسو سافر منذ عدة أيام إلى اسبانيا، فيما يوجد قائد أركان القوات البرية منذ أيام في مدينة واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، في إطار البعثة التي أوفدتها مجموعة (إيكواس) للقاء قادة انقلاب بوركينا فاسو.

القناة_الإخبارية_الإفريقية

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici