تغطية ؛ فعاليات حفل توقيع كتاب “من المقاصد الكلية للسياسة الشرعية ومصالحها” لمؤلفه الدكتور نجوغو امباكي صمب.

0
851

تقرير/ محمد الأمين غي
حرر في تاريخ : 3 أكتوبر 2021 .

احتضنت قاعة المحاضرات بدار الإيمان في حيّ سيكاب امباو إحدى ضواحي العاصمة السنغالية دكار صبيحة الأحد 3 أكتوبر 2021 ، حفل التوقيع والتعريف عن كتاب “من المقاصد الكلية للسياسة الشرعية ومصالحها” لمؤلّفه الدكتور نجوغو امباكي صمب ، وتحت رعاية كريمة من أمير جماعة عباد الرحمن في السنغال الدكتور عبد الله لام وبحضور جمهور كبير من الباحثين الجامعيّين والطلبة المهتمين بالشريعة الاسلامية ووفود رفيعة المستوى من السلطات المحلية والحركات الاسلامية والبيوتات الدينية .

جانب من الشخصيات الحاضرين في حفل التوقيع لكتاب “”من المقاصد الكلية للسياسة الشرعية ومصالحها”

يتضمن هذه الوفود بشخصيات بارزة على رأسها ممثل وزير الثقافة والإعلام الدكتور إبراهيم لوح مدير مكتب الكتب
و المفتش بابكر صمب مدير مفتشية المدارس القرآنية في السنغال بوزارة التربية الوطنية
ومدير دار الاستقامة الدكتور إليمان انجاي مع الوفد المرافق له من حركة الفلاح ومدير مؤسسة دار الإيمان الدكتور حبيب الله سه.

وبدأ الحفل بٱيات كريمة من الذكر الحكيم لتزيين الجلسة العلمية وتنويرها على كل أشكالها، ثم تناول مقدِّم الحفل الدكتور الحاج موسى فال كلمة الافتتاحية رحّب فيها جميع العلماء والمفكرين الذين قطعوا مسافات لأجل الحضور في الحفل .
كما قدّم شكره الجزيل لقادة جماعة عباد الرحمن و جميع أفرادها من سهرهم على تهيئة الحفل منذ أسبوع لأجل نجاحه .

من جهته، تناول المفتش فاضل سار الكلمة ليقدم نبذة عن حياة ومسيرة المؤلف وعن مؤلفاته أمام الجمهور، كما شرع ببيان سبب تأليف الكتاب وأهم المحطات التي يتناولها المؤلف قائلا : ” تأتي أهمية الكتابة في موضوع مقاصد السياسة الشرعية لإرجاع النقاط على الحروف لمن ابتغى الهداية، والحمل على الجادة لمن يرمي الوصول إلى بر الأمان.
فعمل أخينا الداعية الدكتور نجوغو امباكي صمب إحياء لسنة هؤلاء الأعلام من الدعاة إلى الله على بصيرة، وتوجيه وإرشاد لأقرانه، في الاجتهاد والتمرن للبحث والتأليف، كما أنه رفع لتحدي أبناء القارة في رفع ذكرهم، ممن يرفعون لواء الإسلام ويحملون راياته، بعقولهم الخصبة وأقلامهم السيالة، ( وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون، الزخرف: 44.) ” .

واستمّر المفتش سار في السياق ذاته موّضحا أن الكتاب يتضمن مقدمة وفصلا تمهيديّا وهو على تسعة فصول، وفي كل فصل مباحث ، وتحت المباحث مطالب ، جمع المؤلف كلها معتمدا على نصوص الكتاب والسنة وأقوال العلماء، وعرضها عرضا متقنا، ثم رتّبها مع تحليلها تحليلا محكما، مما يدل على دقة التتبع والنفس الطويل، والسخاء على العطاء والمشاركة ” .

عرض الكتاب خلال حفل التوقيع من قبل المفتش فاضل سار

وفي كلمته، قال راعي الحفل الدكتور عبد الله لام : “و أما أنا و جماعة عباد الرحمن و أسرتي الصغيرة و إنه لشرف لنا أن أختار لرعاية هذا الحفل الكريم حيث يتوّج العلم و العلماء ، و إن ذلك لفخر و اعتزاز للحركة الإصلاحية في السنغال عامّة، و للحركة الإسلاميّة المعاصرة، و لجماعة عباد الرحمن خاصّة، وذلك دليل على أن الحركة الإصلاحية حركة علمية أوّلا وقبل كل شيء لأن العلم إمام العمل ، و به الرشد .

جانب من وسط الصورة الدكتور عبد الله لام أمير جماعة عباد الرحمان في السنغال.

وأردف أمير جماعة عباد الرحمان قائلا ” إن هذا الكتاب خارطة طريق للعالم ” … حيث علّق على مايلي “خارطة طريق لقادة العالم و حكامه و كذلك المحكومين، في زمن التيه لهذه الأمة : أمة الدعوة و الإجابة، أمة تعيش الآن في أزمة سياسية عالمية : دولية و إقليمية و محلية، وكلهم في أمس الحاجة إلى مثل هذا الكتاب المستنبط من نور القرآن الكريم و نور السنة النبوية ، وحري أن يعرضه المؤلف أمام رؤساء العالم في قاعات الأمم المتحدة و منظمة التعاون الإسلامي ، و الاتحاد الأفريقي .كما أدعو الوسط الأكاديمية إلى تدريس الكتاب في الجامعات والمعاهد العليا لأقسام السياسية و الإدارة و المجالس النيابية و البلدية والقضاء ، بل و قبل أن يتقلد أي أحد أو يتبوأ متبوأ أي منصب ” .

جانب من الصورة مداخلة الدكتور حبيب الله سه مدير مؤسسة دار الإيمان

وكما تخلّل الحفل مداخلات عديدة تناولها الدكاترة والباحثين المهتمين بالشريعة الإسلامية حيث ركّزوا على ضرورة إيصال الكتاب إلى جميع المكتبات العلمية السنغالية موضحين أنه جاء في وقت مناسب لتشجيع الطلبة إلى البحث والتعمق في المقاصد الشرعية لأجل التجاوز على التحديات العصرية.

الدكتور نجوغو امباكي صمب يوقع نسخا من كتابه الجديد.

وفي ختام حفل التوقيع ، عبّر الدكتور نجوغو امباكي صمب مؤلّف الكتاب عن فرحه العميق في نجاح هذه الأشطة العلمية والثقافية بمداخلات تتضمن محتويات ثمينة.
ووّجه شكره إلى زميله ورفيق دربه الدكتور حبيب الله سه الذي بدوره أقيم هذا الحفل في كبرى قاعات مؤسسّة دار الإيمان وتحت إشراف جماعة عباد الرحمان بكل إدارته حيث حضر أعضاء الإمارة و الأمانة العامة و ممثلات حركة النساء و الشّباب ، وكذلك اللّجنة المنّظمة التي قامت بسهر ليالي عديدة لأجل نجاح الحفل تشريفا على يومية مدير الدعوة الإسلامية في الحركة .
وأضاف قائلا مقتبسا بالقرٱن الكريم “﴿قُلۡ بِفَضۡلِ ٱللَّهِ وَبِرَحۡمَتِهِۦ فَبِذَ ٰ⁠لِكَ فَلۡیَفۡرَحُوا۟ هُوَ خَیۡرࣱ مِّمَّا یَجۡمَعُونَ﴾ [يونس ٥٨]
رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)

واختتم كلمته قائلا “كم أنا سعيد بتلبيتكم الكريمة لدعوة العلم والمعرفة والثقافة والدين، ولمشاركتنا في حفل توقيع كتابي الأخير ” من المقاصد الكلية للسيارة الشرعية. الذي وفقني الله لتأليفه .
ولا شك أن هذا الحفل البهيج دليل عملي على تلك المقولة الشهيرة ” العلم رحم بين أهله” .
وقد أديتم واجبكم في صلة هذا الرحم الذي لا يقل أهمية وشرفا عن رحم النسب والدم .
وأختم كلمتي هذه بتوجيه الشكر والدعاء لأستاذي وشيخي الدكتور عبد الله لام راعي هذا الحفل ، الذي استفدت كثيرا من خلقه الرفيع قبل علمه الغزير ، وأشكر على ما يتعهدني به من الدعاء والتوجيه والمشورة .

جانب من عرض الكتاب في مجمع دار الإيمان .

وعقب كلمته، وقع المؤلف نسخا عديدة حجزها الحاضرون قبل أن يختتم الإمام فاضل تال الحفل بكلمة موجزة وبدعاء خالص لصاحب الكتاب وذويه وجميع أسرة العلم في السنغال وفي العالم الإسلامي قاطبة.

موقع /دكارنيوز

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici