جديد في قضية مقتل السيدة كِنّ غاي: المشتبه بتنفيذ الجريمة يعترف بارتكابه جريمة القتل. تفاصيل التحقيق تجدونها في هذا التقرير

0
188

أجرى المحققون من عناصر الشرطة الوطنية جلسة استماع ثانٍ مع المدعى خَاسِمْ بَاه المشتبه بقتل السيدة كِنَّ غاي داخل محل عملها في بكين شارع 10 مساء الجمعة الماضي .

وخلال جلسة الاستماع التي استغرقت ساعات، تمكن المحققون من تعجيل وتيرة عملية التحقق من أجل إيجاد أدلة تثبت عن التهم العالقة على الشاب الموقوف بعد ساعات من الحادث.

وبحسب معلومات جديدة، فإن تناقض المشتبه في كلامه، وبعض الشواهد الذين أدلوا بتصريحات خلال جلسة الاستماع، أثبت عن غياب مبلغ 3.5 مليون فرنك سيفا من صندوق المصرف الذي كانت السيدة كنّ غاي تديرها ، الأمر الذي دفع المحققون إلى طرح تساؤلات عديدة عن علاقة هذا المبلغ مع مسرح الجريمة .

كما لاحظ المحققون إصابات طفيفة في جسم الشاب خَاسِمْ بَاه أثناء الشجار العنيف الذي دار بينهما لحظة مسرح الجريمة ،واعترف الأخير بارتكابه جريمة قتل السيدة كنِ غاي بعد مداولات عديدة .

وكشف التحقيق في الملف، أن دافع منفذ الجريمة إنما يعود إلى حاجته الملحة للمال المدفوع في المصرف لحاجات تتعلق بأسرته وبعقيقة ابنته التي من المقرمرتكب متها أمس الأحد.

وفي نهاية جلسة الاستماع ، تم نقل الشاب المعتقل إلى منزله مع فريق أمني مكثف لأغراض البحث ثم في مكان الحادث ، وتم اكتشاف سلاح الجريمة وكذلك الملابس التي كان يرتديها وقت ارتكاب الجريمة ، والأحذية ومبلغ 1.900000 فرنك سيفا يمثل جزءًا من المبلغ المسروق من وكالة EMS.

هذا ورفعت لائحة الاتهام إلى منفذ الجريمة باعتباره مركتب جريمة قتل العمد مع استخدام أسلحة بيضاء لتصفية حسابات شخصية، وسيتم تقديمه إلى النيابة العامة في الأوقات القادمة وفق تقرير صادر عن المحققين.

وفي وقت سابق، أخبر أحد أفراد أسرة الضحية في تصريح صحفي أن تشريح الجثة أثبت عن الطعن بالسكين ، لاكن الطبيب الشرعي أفاد في تقريره أن الحالة الصحية التي كانت تتمتع بها السيدة كن غاي جيدة وهي غير حامل بخلاف ماأفاده شواهد أخرى للمواقع الإخبارية.

تقرير دكارنيوز

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici