رابطة العالم الإسلامي تنظم حفلة تكريم تلميذة متميزة في السنغال بجائزة ألومبياد 2022 .

0
337

أقامت رابطة العالم الإسلامي في مقرها بدكار، صباح اليوم الأربعاء 16 مارس 2022 حفلة تكريم إحدى تلاميذ مجمّع دار الحكمة ، والتي تفوّقت على جائزة ألومبياد 2022 للمرحلة الإعدادية .

انطلقت الفعاليات بٱيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب محمد توري ، ثم تناول الأستاذ سليمان لي مدير مجمّع “دار الحكمة” الكلمة شاكرا جميع الحضرين في هذه الحفلة، وفي مقدمتها مدير المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي الأستاذ محمود عمر محمد فلاته .

وأوضح “لي” في كلمته، أن هذه هي المرة الثانية التي تكرّم رابطة العالم الإسلامي أحد تلاميذ مجمّع “دار الحكمة”، بالإضافة إلى قيامها بتغطية بعض التكاليف لتشجيع التلاميذ على المضي قدما نحو الارتقاء ورفع مستوى العلم، وذلك بفضل مدير مكتبها الإقليمي في غرب إفريقيا الذي يضحي كل حياته لأجل الخدمة الانسانية وهو مانشهده أمام الناس منذ أن وطئ قدمه في أرض السنغال، وفق تعبيره .

من جانبه، نوّه الأستاذ كونتا الذي ألقى كلمة باسم المدرسين في مجّمع “دار الحكمة” جهود الرابطة في تلبية احتياجات طلبة العلوم بتزويدهم معنويات في مجال التعليم ودعمهم ماديّا ومعنويّا عن طريق توزيع الكتب المدرسية وتنظيم مسابقات ثقافية بين المدارس.

كما دعا الرابطة إلى مزيد من الجهد وتحمل تكاليف “دار الحكمة” حتى تتمكن من الحصول على مبنى خاص في دكار دون إيجار ، وتغطية بعض النفقات للتلاميذ والمعلمين .

من جهتها، قدّمت التلميذة مايا حيدرا المتوفقة على جائزة “ألومبياد ” كلمة موجزة لخصتها بالشكر الجزيل للرابطة وجميع الطاقم الإداري لمجمّع “دار الحكمة” وجميع أفراد أسرتها وفي مقدمتها والدها الذي حضر في حفل تكريمها، مُعبرّة رغبتها في مواصلة رفع علم المؤسسة فوق سماء الإبداع وفي منافسات علمية أخرى.

ثم تناول سعادة الأستاذ محمود عمر محمد فلاته المدير الإقليمي لرابطة العالم الاسلامي الكلمة ، مبيّنا أن هذا الحفل البهيج نُظّم خِصّيصا لتكريم أبرز تلميذة في إعداديات العاصمة ، وهي على شرف السيدة مايا حيدرة التي تستحق كل الدعم والمساعدة لمجهوداتها المتميزة في طلب العلم.

وأكد سعادته، أن الرابطة تسعى دوما بالوقوف جنب المؤسسات التعليمية ودعم جميع مشاريعهم الفكرية وأنشطتهم الثقافية .

وعقب انتهاء كلمته، تسلّمت التلميذة مايا حيدرة شهادة تقديرية ودرع التكريم مع ظرفة ماليّة على أيدي المدير الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي محمود عمر محمد فلاته والأستاذ سليمان لي مدير مجمّع “دار الحكمة ” تقديرا وتثميناً لتميّزها على جائزة ألومبياد للمرحلة الإعدادية.

وتجدر الإشارة، إلى أن الجائزة نظمته إعداديّة ألومبياد في دكار بمشاركة 500 تلميذ في المرحلة الإعدادية ، وشملت مسابقة ثقافية في الموّاد العلمية والأدبيّة، خرجت التلميذة مايا حيدرة متفوقة ومتميزة فيها بالمرتبة الأولى وهي في مجمّع “دار الحكمة ” في بكين في ضواحي العاصمة السنغالية دكار.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici