طوبى… انطلاق فعاليات مسابقة “جائزة الشيخ أحمد بمبا للقرآن الكريم الدولية ” وسط مشاركة 35 مترشحا من أصل 165 مسجلاً .

0
252

انطلقت منذ صباح اليوم الثلاثاء 30 ٱوت 2022 في مسكن الشيخ الخديم بطوبى دار المنان فعاليات جائزة الشيخ الخديم العالمية للقرٱن الكريم التي تشرف عليها لجنة مستقلة بقيادة سرين عبد القادر انياغ وبإشراف الشيخ محمد خبان امباكي المسؤول عن المدارس القرآنية التابعة للطريقة المريدية وبمشاركة السنغال وبوركينا فاسو وموريتانيا.

وفي حديث مع دكارنيوز، قال الإعلامي سرين مود انياغ جلت مدير موقع “sen voix” بصفته عضو اللجنة التنفيذية “إن جائزة الشيخ أحمد بامبا العالمية للقرآن الكريم تنظمها لجنة مستقلة في كل سنتين، أطلقناها في هذا العام لحفظة كتاب الله على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، وذلك وفقا لمعايير علمية وموضوعية”.

وأضاف “انياغ” قائلاً “تبلغ القيمة الاجمالية للجائزة في دورتها الأولى (34.000.000 فرنك سيفا) أربع وثلاثون مليونا مع احتمال حدوث ارتفاع في هذا المبلغ نظرا لاطراد وتيرة المبايعة منذ أن تم إطلاق حملتها كمصدر تمويل للجائزة.

تجدر الإشارة إلى أن الجائزة تتكون من ثلاثة فروع :
-فرع الحفظ الكامل مع الترتيل والتجويد والتفسير.
-فرع الحفظ الكامل مع الترتيل والتجويد
-فرع التجويد وحسن الأداء مع حفظ عشرة أحزاب من القرآن الكريم.

◾مصدر التمويل؛

انطلقت حملة جمع التبرعات المالية لدعم وتمويل الجائزة منذ عدة أشهر، بأمر من الخليفة العام للطريقة المريدية الشيخ محمد المنتقى امباكي، حيث وضعت لجنة الاشراف والتنسيق على الجائزة خطة عمل من خلالها فتحت باب المبايعة للراغبين في تمويل الجائزة ، خدمة للكتاب العزيز ، وللشيخ الخديم وضي الله عنه والتي من شأنها أن تحث أصحاب الهمم العالية على المنافسة في هذا العمل الإسلامي ، وتتمثل في تحديد 300000 مبلغا محتجزا لكل سورة من السور القرآنية البالغ عددها 114 سورة على أن يقوم كل شخص راغب في التطوع بمبايعة سورة أوأكثر ، وأن لايكون هذا المبلغ حصريا بحيث يمكن لكل راغب أن يساهم بمبلغ أقل منه أوأكثر.

ولقد كادت ردود الأفعال تجاه هذه المبادرة إيجابية حيث توالت المبايعات ممثلة باختيار السورمن طرف الإخوة إما دفعا وإما التزاما بمبالغها ، حتى بلغ العدد المحدود لتنظيم الجائزة.

◾أهداف الجائزة :

تأتي هذه الجائزة ، بناءً على رغبة الخلافة المريدية بدعم دور الكتاتيب القرآنية في تكوين الناشئة المسلمة، وتثبيت القيم الإسلامية لديها، وتربيتها التربية الإسلامية المتسمة بالاستقامة والصلاح والاعتدال والتسامح.
كما تهدف الجائزة إلى تحسين مناهج الكتاتيب القرآنية ودعم قدراتها التعليمية والتربوية والاستفادة من مستجدات العصر في الوسائل والمعدات التعليمية مع المحافظة على أصالة الكتاتيب وهويتها.

وتستمر فعاليات جائزة الشيخ أحمد بمبا للقرآن الكريم الدولية إلى غاية الخميس حيث سيتم تنظيم حفل تكريم الفائزين فيها بحضور شخصيات بارزة من ديوان الخلافة المريدية وسط تغطيات إعلامية مكثفة في القنوات الفضائية والمواقع الإخبارية.

وقد تم تسجيل 165 مشاركا في الجائزة، خرج منها 35 مترشحا متأهين إلى الدور النهائي وموزعين على 5 للفرع الأول و30 ٱخرين مقسمين ل15 مترحشا في فرع الحفظ الكامل مع الترتيل والتجويد ، و15 مترشحا ٱخرا في فرع التجويد وحسن الأداء مع حفظ عشرة أحزاب من القرآن الكريم ، وسوف يخرج في كل فرع 5 فائزين يتم تكريمهم حسب تقديراتهم في الجائزة.

دكارنيوز

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici