فاضل انجاي “أي رئيس يحاول الحصول على فترة رئاسية ثالثة يجب أن يحاكم أمام المحكمة الجنائية الدولية”.

0
97

تحدث السيد فاضل انجاي زعيم حركة “إنقاذ الشعب” في مقابلة صحفية على أن موضوع الولاية الثالثة أو فترات غير محدودة يعتبر عامل إضافي لعدم الاستقرار السياسي في أفريقيا. وهذه ظاهرة أثرت على جميع مناطق أفريقيا وشهدت ما لا يقل عن 26 دولة في القارة الأفريقية. و أن عددا كثيراً من رؤساء الدول الأفريقية الذين ، في فترة ولايتهم الثانية والأخيرة يحاولون التلاعب بالدساتير للبقاء في السلطة.

وبالتالي ، من أجل إيجاد حل مناسب ونهائي لهذه الظاهرة ذات العواقب الوخيمة ، يرى السياسي “انجاي” ، رئيس حركة المواطنين الجمهوريين “Guindi askan wi” ، أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يجب أن تعمل بصرامة لوقف هذه الظاهرة.

وشدّد السيد “انجاي” في السياق ذاته قائلا : “أي رئيس أفريقي وأعضاء حكومته يحاولون القيام بمحاولة انقلاب دستورية من أجل الحصول على فترة ولاية ثالثة حتى يسقط ضحايا ، يجب أن يحاكموا أمام المحكمة الجنائية الدولية (CPI) بتهمة التحريض والتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية ،

واستمر حديثه قائلا “من خلال القيام بذلك ، ستشهد إفريقيا بالتأكيد الاستقرار وستكون أيضًا بمثابة نهاية للديكتاتورية. تماما مثل الحكم السيئ والاستبداد والوعود الكاذبة. نحن نؤمن بإفريقيا ذات سيادة وطموحة ومبتكرة. لذلك فإن ضمان الاعتراف بالقارة الأفريقية لقيمتها الحقيقية هو مهمة أساسية بالنسبة لنا. »

دكارنيوز

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici