كليفون صال إلى النيابة العامة للاستجواب عن ملف اتهامه بالاغتصاب والعنف الجنسي ضد شابة في العشرينات من عمرها.

0
121

دكارنيوز يعود إلى أصل القضية !

تعالت أصوات الأبواق وازدادت كثرة المواكبين لحديث الساعة عبر الوسائل الإعلامية والشبكات الاجتماعية منذ إثارة قضية السيد كليفون صال المتهم بالاغتصاب والعنف الجنسي ضد شابة في العشرينات من عمرها .

أجي تياري جاو عارضة الأزياء السنغالية ، فتاة في العشرين من عمرها ، جاءتها لحظات صعبة للغاية، بالنسبة لها فقد تعرضت بالاغتصاب والضرب على يد رجل شهير في التواصل الاجتماعي وهو كليفون صال.

عرضت الشابة “تياو” صورها عبر حالاتها في انستغرام وهو تعبر للرأي العام عن أسفها تجاه ما تعرضها من الضرب المبرح والتحرش الجنسي خلال ليلة الأحد إلى الاثنين، لاكن المفاجأة بالنسبة لها هي الطريقة التي تعامل بها رجال الدرك عن مشكلتها.
قدمت شكوى ضد “كليفون صال” أحد الناشطين المؤثرين في التواصل الاجتماعي والدافعين عن سياسة ماكي صال، لاكن رجال الأمن بالنسبة لها أهملوا القضية في الساعات الأولى، واستمعوا إليها بشكل سريع، مطالبين منها بحجج تؤكد عن تهمتها التي يعتبرها القضاء شديد للغاية.

من جانبه، عبر الناشط كليفون صال عن ارتياحه بعد أن تبين للرأي العام كذبة الفتاة، مؤكدا في كثير من فيديوهات أنه لم يحاول ولن يحاول الاغتصاب على الفتاة، واصفا هذه القضية بمؤامرة دبرت ليلا من قبل أعداءه وخصوصا أنصار المعارض عثمان سونكو.
كان كليفون صال يعتمد على الشهادة الطبية الصادرة على الأقل من 24 ساعة ، والتي حسب وجهة نظره تستبعد إمكانية الاغتصاب .

مرت 3 أيام على إثارة القضية، وردود الأفعال بين الجانبين تملئ الشبكات الاجتماعية، لاكن النيابة العامة بدورها تدخلت بشكل خاص واستدعى الناشط كليفون صال المتهم بالاغتصاب والضرب للاستجواب عليه.

نتابع وسنوافيكم بٱخر التطورات في القضية.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici