مالي: نهاية “الإقامة الجبرية” على الرئيس الانتقالي السابق ووزيره الأول.

0
377

رفعت الحكومة الانتقالية في مالي، يوم الجمعة، «جميع القيود» المفروضة على الرئيس الانتقالي السابق باه انداو ورئيس وزرائه مختار وان

مختار امباو وزير الأول السابق

وكان انداو ووان يوجدان قيد الاحتجاز منذ نهاية مايو الماضي، إثر انقلاب عسكري قاده المجلس العسكري الانتقالي برئاسة العقيد آسيمي غويتا.

وأعلنت الحكومة أن قرار الإفراج عن الرجلين يدخل حيز التنفيذ يوم غد السبت.

وحسب بيان صادر عن لجنة محلية لمتابعة المسار الانتقالي في مالي، فإن السلطات بدأت أخذ «التدابير اللازمة لتمكينهما من جميع حقوقهم كرئيس سابق ووزير أول سابق».

وهنأ البيان الحكومة الانتقالية على اتخاذ قرار الإفراج، باعتباره خطوة نحو تسوية الأزمة السياسية في مالي، وتهيئة الأجواء لانتخابات رئاسية.

وكان غويتا أعلن في بيان «تجريد الرئيس الانتقالي من جميع صلاحياته»، نهاية شهر مايو الماضي، إثر تعديل حكومي أطاح باثنين من القادة العسكريين الذين شاركوا في انقلاب اغسطس 2020 على الرئيس إبراهيم ابوبكر كيتا.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici