مقابلة خاصة لدكارنيوز مع الطالب عبد الله غاي بطل جائزة “الإيسيسكو” (بيان) لأفضل نص إبداعي للإلقاء التعبيري باللغة العربية

0
599

وقفات عند مسيرته العلمية ومشاركته في جائزة الإيسيسكو :
عبد الله غاي من مواليد 1998 بطوبى ، درس القرآن الكريم في سن مبكر حتى حفظه في عام 2009 على يد الشيخ المقرئ خادم انجاي رشيد من معهد دار الفرقان بمدينة طوبى .
وبعد حفظه للقرٱن الكريم ، عاش ثلاث سنوات في دراسة العلوم الشرعية واللغة العربية عند المجالس العلمية ، ثم رحل إلى سينلويس في عام 2012، والتحق بمعهد تيسير العسير ولازم حلقات الشيخ أحمد الخير جوب بن الشيخ سرين مور جوب صباح مساء ليل نهار ، و أنهل من تلائد درره وطرائد جمانه حتى قوي شوكته وعضد ظهره في أساسيات العلوم الشرعية، ثم جاءت فرصة الذهاب إلى المغرب في 2015، فسافر إلى المملكة المغربية ثم أرخى ركابه وأنخت جنابه في مدرسة الإمام بتطوان (شمال المغرب).
وبعد ثلاث سنوات حصل الطالب عبد الله غي شهادة البكالوريا (الرتبة الأولى في المركز) قاطفا ثمار التكوين الناجع في الشريعة واللغة.
ثم منح له فرصة التسجيل في مؤسسة دار الحديث الحسنية العامرة بالرباط ، وتابع فيها دراساتته في العلوم الشرعية والإنسانية واللغات.
كما سجل في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط (جامعة محمد الخامس) السنة الأولى.

أما عن فكرة مشاركته في مسابقة الإيسيسكو ، يقول عبد الله غي : “جاءني رفيق دربي وصديقي محمد الأمين جوب صاحب الخبرة في المسابقات الدولية، وأخبرني عن المسابقة ومجرياتها ، فشجعني بالمشاركة علما أنه يعرف مستواي ،مع أني كثيرا ماأتخوف في خوض المغامرات والتجارب المختلفة، ولو لا يكلفنا بأي ثمن. وهكذا شاركت مع توجيهات الأمين ونصائحه. حتى منّ الله عليّ بتوفيقه الفوز بالرهان.
كانت التجربة مشوقة جدا، إذ هي أول مشاركتي في مسابقة ذي قامة دولية كإسيسكو، وكان أهم شيء بالنسبة إلي هو المشاركة لما فيه من التحدي وفعل شيء غير معتاد تماما وخاصة في ظل بداية جائحة كوفيد19، إذ تعرفت خطوات منهجية وتقنيات تساعد المترشح للفوز باللقب.
وحلمي أن لا تتوقف هذه التجارب المثيرة والمفيدة حتى نستطيع أن نمثل دولتنا في مسابقات محلية وعالمية خير تمثيل، كما أدعوا المستعربين برفع روح التحدي في محاولة المشاركة في مسابقة كهذه، إذ هي ثراء لتكوين الطالب ولرفع روح الإبداع في مشارعه الأكاديمية والشخصية.
والحمد لله أولا وآخرا.
الشكر موصول لكل من دعمني ماديا ومعنويا” .

حرّر المقابلة : محمد الأمين غي .
تاريخ 05 سيبتمبر 2020 .

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici