🔴قضية الحصار على مالي : قراءة للكاتب السنغالي جبريل لي

0
309

لا يجب علينا كقُرّاء في الجيوسياسية؛ تحميل كلّ المسؤوليّة على (ايكواس) التي فرضت العقوبات على دولة (مالي) الشقيقة فحسب، بل للحكومة الانتقالية مسؤولية كبيرة في الملفّ ؛ لأنّها خرقت نصوص الاتفاقيات في دستور منظمة ( ايكواس) الذي ينصّ بعدم الترحيب بأيّ تغيير غير دستوري للسّلطة عند دول الأعضاء

فبعد نجاح الجيش في ترحيل حكومة (IBK) أُعطيَ مهلة محدّدة لتنظيم الانتخابات الرئاسيّة، لتعود (مالي)دولة دستورية تسير على خارطة سياسية واضحة ؛ فلماذا طالبت الحكومة الانتقالية بتمديد المدة الانتقالية إلى خمس سنوات أخرى ؟ أعتقد بأنّها ليست مستعدّة للتخلّي عن السلطة مع العلم أنّها تثق الى حدّ بعيد بروسيا كحاضنها السياسي وخليفها الاستراتيجي للانتقال إلى المراحل الأخرى . فكيف ستدير هذه الأزمة مع العلم أنّها لا تملك خطط استراتيجية للتحكّم على الأزمة ، لأنّها لم تأت عبر الانتخابات بل جاءت فُجأةً عبر الانقلاب العسكري

يجب على الحكومة الانتقالية (الجيش) أن تختار نخب سياسيّة مثقّفة لهُم إلمام بالسياسة، وتجري الانتخابات الرئاسيّة فيما بينهم مع مراعاة الانتخابات وصيانتها قبل أن تتحكّم عليها المخابرات الفرنسية فتعطي الحكم لعميل له في غفلة الشعب المالي ، أمّا محاولة العراك والاصطدام مع ( ايكواس) بهذا الأسلوب الارتجالي السياسي سيضرّ بالشعب المالي كثيرا .

كلّ حلم (الانسان الحرّ ) في غرب افريقيا هو طرد فرنسا وعملاءها،مع جشعهم الاقتصادي ؛ لكن المخابرات الفرنسية، تجذّرت بشكل عميق في غرب افريقيا، فلا يمكن مواجهتها إلاّ بخطّة استراتيجية وخارطة سياسية تتّسم بالحنكة وبإدارة محكّمة تعرض البديل ، أمّا المواجهة بدون أدنى فكرة بالسياسية فانتحار سياسي .

#جبريل_لي_السّماوي

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici