خاطرة : المفسرون والمفتون الرمضانيون : وقفة تأملية.

0
234

بعد الأمس عرضنا لكم شيئا بسيطا حول التفاسير الرمضانية، مبينين فيه موقفنا ورأينا في المنهج الذي به تسير تلك التفاسير، وقد سبق كذلك أن تكلمنا حول الفتوى التي قام به أحدهم في إحدى القنوات، حول مسألة ( جواز الزنا عند الضرورة )
وقد لاحظنا أن كثيراً ممن يحملون الفقه وليسوا فقهاء، قد اغتروا في تلك المسألة كما اغتر فيها الرجل، بدليل أنها وردت في الشيخ الخليل ، وجئنا بملاحظات وتساؤلات حول ما أورده الشيخ الخليل، وما ذهب إليه الرجل، وأخيرا شفى غلتنا فضيلة الأستاذ محمد الأمين صاله – أيده الله ونصره وزاده بسطة في العلم والجسم – في المسألة حيث بينها بيانا عجيبا .
واليوم سوف نضطر على الوقوف على المفسرين والمفتين بأنفسهم، وما فائدة الوقوف عليهم ؟
ذلك أن الوقوف على هؤلاء يبين لنا الكثير الكثير، وبه نعرف هل هم في الحقيقة يستحقون القيام بهذا المهام أم لا ؟

المفسر وما أدراك من المفسر ؟
المفسر هو ذلك العالم الذي له باع طويل في علوم القرآن، بما فيها القرءات وغيرها ، وفي علوم اللغة العربية بما فيها النحو والصرف والبلاغة … وكذلك في علوم الشريعة الإسلامية بما فيها الحديث ومصطلحه ، والفقه وأصوله … وغير هذه من العلوم التي تمكنه من تفسير الكتاب تفسيرا علميا صحيحا وسليما، وقد ذهب البعض إلى أن المفسر المعاصر يجب أن يكون ملما بعلوم العصر ليتمكن من إعطاء القرآن بعده الحضاري .

المفتي وما أدراك من المفتي ؟
فالمفتي أيضا هو ذلك المسلم العالم بأحكام الشرع الإسلامي وفق شروط مخصوصة تؤهله الوصول إلى درجة الإفتاء .
وإذا قمنا بمقارنة هذين التعريفين مع ما يجري في كثير من القنوات التلفزيونية نجد أن هناك فرقا كبيرا ، و بونا شاسعا، بين من يقومون به في بعض القنوات والمساجد، وبين من يجب أن يقوموا به، فيمكن أن نقول -إن صح التعبير- أن أكثر القنوات والمساجد، وكلوا هذه الأمانة إلى غير أهلها؛ لذلك ضلوا وأضلوا كثيرا من الناس، مفسرون يفسرون القرآن بغير علم، ولاهدى من الله ، ومفتي يفتي في المسائل الشرعية ولم يفقه الله في الدين، ولنا في هذا أمثلة لاتعد ولا تحصى، وما صاحب الشجرة عنا ببعيد، ومن هو صاحب الشجرة يا ترى ؟
في هذه الأيام انتشر في الشبكات التواصل الاجتماعي، مقطع فيه رجل يفسر قوله تعالى : ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم …) تفسيرا غريباً
وفسر ( فيما شجر بينهم ) ب : الشجرة التي بينهم !!!
وما نوع هذه الشجرة يا أهل الدراية ويا أولي الألباب ؟
وكان البعض لايكادون يصدقون أن هذا الرجل يقوم بتفسير القرآن الكريم، فيظنون أنه ممازح يمزح، فإذا وجدنا له حلقات تفسير متعددة في اليوتوب، وحوله زمر يستحضرون حلقاته هذه، والعجيب الأعجب في هذا الأمر، أن هذا الرجل- فيما أدركنا من الأخبار- كان والده شيخاً كبيراً في منطقته له أتباع كثر، وبعد وفاته قام هذا الابن مقامه، وتربع على كرسيه، لكنه مع الأسف الشديد لا يتمتع بعلم يمكنه من أن يكون خير خلف لخير سلف، وفي أمثال هذا يقول مولانا الشيخ الحاج مالك عليه رضى المالك في كتابه ( كفاية الراغبين فيما يهدي إلى حضرة رب العالمين )
ما معناه : ( وقد جعلوا هذا الشأن العظيم والثناء الجسيم لعبة الصبيان، وضحكة الشيطان، حتى يتوارثونه، كلما كان واحد منهم، كانوا يجلسون ابنه مقامه، صغيرا كان أو كبيرا، ويلبسون منه الخرق، ويتبركون به، وينزلونه منازل المشائخ، فهذه مصيبة قد عمت، ولعل هذه الطريقة قد تمت فاندرست آثارها ) ص / 122
شآبيب رحمة المولى ومغفرته على ضريح مولانا الإمام الحاج مالك سي مود، ولقد صدق من قال : إن العلماء وإن كانوا فهم أحياء .

وأكيد أنكم لاحظتم ما لاحظت في القنوات التلفزيونية السنغالية عندما يستهل علينا شهر رمضان المبارك، قد يقول قائل: ماذا لاحظت ؟
ألاحظ دائما كأن هذا الشهر العظيم هو موسم العجائب والغرائب فينا، وفيه تسمع كل شيء، وفيه يظهر شياطين الإنس أمام الشاشات، ولكل مذهب وآراء يؤيد بها مذهبه:
هذا يفتري على الله ورسوله كذبا، وذاك يفتري على شيخه كذبا ويغلوا في حقه، وآخر يطعن في الإمامين الجليلين: الإمام البخاري والإمام مسلم، وآخرون يكفرون أولياء الله ومن تبعهم بدون علم؛ فيقف العالم المقسط بينهم حيران لا يدري أيمينا يمشي، أم يسارا، أم أماما يمضي، أم وراء يرجع، فيكون مثله كمن سافر وأغلق غرفته، ومكث في سفره أشهراً ولما رجع وجد أن الفيران خلفوه وراءه، وحفروا في زوايا الغرفة حفرات متعددة، وبعد رجوعه فتح الباب فإذا الفيران يتسابقون كلما أراد أن يقتل فأرة خرجت أخرى من جهة أخرى، فاندهش ووقف وسط البيت حيران، فهذا مثل العالم المقسط علماء الشاشات الرمضانية؛ فالغرفة هي المجتمع، وصاحب الغرفة هو العالم المقسط، وعلماء الشاشات الرمضانية هم الفيران، والقنوات هي زوايا الغرفة .

ربنا لاتؤخذنا بما فعله السفهاء منا .
ربنا لا تؤخذنا إن نسينا أو أخطأنا .
إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله .
وسلام على من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر٠
وسلام على من اتبع الهدى وخالف النفس والشيطان والهوى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بقلم الطالب / غلام المرشد
الجمعة 29 أبريل 2022م
تواون /في حضرة المرشد

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici