كان2021: هزيمة مؤلمة لمنتخب مصر أمام نسور نيجيريا في أمام أفريقيا.

0
338

في بداية مشوارها في النسخة الحالية من كأس أمم أفريقيا، خسرت مصر مباراتها أمام نيجيريا في المجموعة الرابعة من البطولة بهدف وحيد سجله إيهيناتشو في الشوط الأول من المباراة.
سقط المنتخب المصري في فخ الخسارة أمام نظيره النيجيري صفر/ 1 خلال المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء (11 يناير 2022)، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حالياً في الكاميرون.

ويدين المنتخب النيجيري (النسور الخضراء) بالفضل في هذا الفوز للاعبه كيليتشي إيهياناتشو، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 30.

وبهذا الفوز، حصد المنتخب النيجيري أول ثلاث نقاط له في البطولة، فيما ظل المنتخب المصري بلا نقاط. يذكر أن المنتخب المصري هو أكثر المنتخبات تتويجاً بلقب البطولة، حيث حصل على الكأس سبع مرات سابقة.

(تفاصيل مجريات المباراة) .

جاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، ولكن سرعان ما فرض المنتخب النيجيري سيطرته على مجريات اللقاء بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، وفي المقابل تراجع المنتخب المصري لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة العاشرة، اضطر المنتخب المصري لإجراء تبديل اضطراري، بإشراك محمد عبد المنعم بدلاً من المدافع الأيمن أكرم توفيق الذي خرج مصاباً.

وبمرور الوقت، دخل المنتخب المصري أجواء المباراة الهجومية وبادل المنتخب النيجيري الهجمات، ولكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى الدقيقة 26، التي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب النيجيري عندما مرر جور أريبو كرة بينية إلى موسيس سيمون داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى، ليسدد الكرة لحظة خروج حارس مرمى مصر، محمد الشناوي، من مرماه، ولكنه سدد الكرة في الشباك الخارجية.

وفي الدقيقة 30 سجل المنتخب النيجيري الهدف الأول، عندما وصلت الكرة إلى كيليتشي إيهياناتشو داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية بقدمه اليسرى عانقت الشباك.

بعد الهدف، استمر ضغط المنتخب النيجيري بحثاً عن مضاعفة حصيلته، وهو ما أدى لاستمرار تراجع المنتخب المصري لوسط ملعبه، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم المنتخب النيجيري بهدف نظيف.

الشوط الثاني .. أداء متوسط وفرص قليلة

ومع بداية الشوط الثاني، فرض المنتخب النيجيري سيطرته على مجريات اللقاء، وسط تراجع غير مبرر من لاعبي المنتخب المصري. وكاد المنتخب النيجري أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 48، عندما قابل تايوو أونيي تمريرة عرضية بضربة رأس من داخل منطقة الست ياردات. لكن الشناوي تصدى لها لتصطدم بالعارضة قبل أن يمسكها.

واستمرت محاولات المنتخب النيجيري الهجومية بحثاً عن الهدف الثاني، وسط ارتباك في صفوف المنتخب المصري، الذي استعاد مع الوقت توازنه وبادر بشن هجمات على مرمى المنتخب النيجيري لمعادلة النتيجة. في المقابل تراجع المنتخب النيجري قليلاً لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك، فشل المنتخبان في تشكيل أي خطورة على المرميين، لينحصر اللعب في وسط الملعب، حتى الدقيقة 71، عندما لاحت فرصة خطيرة للمنتخب المصري، ولكن حارس مرمى نيجيريا، مادوكا أوكوي، تألق وتصدى لها.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، انفرد شيديرا إجوكي بالشناوي، الذي تألق وأنقذ الكرة، ليطلق حكم المباراة بعدها بثوان قليلة صافرة نهاية اللقاء.

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici